samedi, 15 février 2020

 

IMG 1078

 

  " إلى أيّ مدى تمكنت شركات التأمين من تغطية مخاطر المؤسسات؟" هي إشكالية الملتقى الوطني الرابع الذي انعقدت أشغاله بتاريخ 13 فيفري 2020 بقاعة المحاضرات الكبرى، تحت إشراف "مخبر النظام القانوني للعقود والتصرفات في القانون الخاص" لكلية الحقوق والعلوم السياسية بالتعاون مع المنظمة الجهوية المحامين ناحية البليدة، وسط مشاركة فعالة من مختلف الفاعلين في هذا المجال من رجال القانون ممثلين في الجهوية للمحامين، أساتذة من جامعة المدية، مستغانم، قسنطينة...إلخ، فضلا عنحضور السيد "زيتوني منير" مدير الفرع الجهوي للشركة الوطنية للتأمين -فرع موزاية البليدة SAA-.

وقد تناول المشاركون في هذا اللقاء العلمي موضوع التأمين المؤسساتي من خلال التطرق للمحاور التالية:

المحور الأوّل: الإطار المفاهيمي للتأمين المؤسساتي

المحور الثاني: التامين عن المسؤولية المدنية الجانحة عن الأضرار المادية والموارد البشرية

المحور الثالث: التأمين المؤسساتي عن المخاطر وتطبيقاته

المحور الرابع: ورشة جامعة

وترمي هذه التظاهرة العلمية إلى بلوغ الأهداف المسطرة على غرار البحث عن مختلف المخاطر التي تلحق المؤسسات المغطاة بالتأمين، ومدى استجابة المؤسسات لنظام التأمين فضلا عن إبراز أهمية التأمين المؤسساتي في تغطية مخاطرها وحماية الاقتصاد الوطني.

 


نظم قسم العلوم البيولوجية بكلية علوم الطبيعة والحياة وعلوم الأرض يوما دراسيا بعنوان "تثمين الموارد الطبيعية والتنمية المستدامة" بتاريخ 13 فيفري 2020 بالمدرج رقم 02 بالقطب القديم، وسط حضور طلابي كبير في دليل على أهمية الموضوع المطروح للدراسة والتحليل.

 أسهب المحاضرون في هذه التظاهرة العلمية في شرح ومناقشة الأطر العامة للموارد الطبيعية على ضوء التنمية المستدامة، وجاءت المحاور الرئيسية على النحو التالي:

  • الزيوت العطرية وطرق الاستخراج الرئيسية
  • طريقة العلاج بالزيوت العطرية (الصحة والوقاية باستعمال الزيوت الأساسية)
  • المكافحة البيولوجية (البعوض النمر: المتابعة والوقاية)

وجاء على هامش هذا اليوم الدراسي تنظيم معرض لمختلف الزيوت الأساسية والتجهيزات بمحاذاة المكتبة المركزية، أين عرف هو الآخر إقبالا وتثمينا من الأسرة الجامعية.

  IMG 1083