Imprimer cette page

"الترجمة المتخصصة في الجزائر من الجامعة إلى سوق الترجمة "عنوان الملتقى الوطني الأول لكلية الآداب واللغات

19 Déc 2018

 

 

    تحت إشراف السيد رئيس الجامعة، نظمت كلية الآداب واللغات الملتقى الوطني الأول حول: "الترجمة المتخصصة في الجزائر -من الجامعة إلى سوق الترجمة- " يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 بمشاركة أساتذة ومترجمين قدموا من مختلف جامعات ومعاهد الوطن ليتباحثوا في أسس ومفاهيم علم الترجمة المتخصصة.

    كانت الكلمة الافتتاحية للملتقى من نصيب عميدة الكلية، د. ليلى مهدان، التي أطنبت في الحديث عن أهمية الترجمة في الأدب والعلم، لتحال الكلمة إلى رئيس اللجنة العلمية للملتقى، د. زاوي عبد الرحمان، مترجم ترجمان ذو باع طويل وأستاذ بجامعة وهران 1، الذي أشاد بدور المترجم الجزائري في نقل المعارف إلى مختلف اللغات كونها تشمل كافة الميادين بدون استثناء.

    هذا وقد عرف الملتقى من خلال جلساته وورشاته العلمية عدة مداخلات اهتمت في مجملها بخبايا علم الترجمة المتخصصة، حيث تعمق الأساتذة المشاركون في تحليل مفاهيم مسار هذه الأخيرة وكذا دور الأستاذ الجامعي في تكوين الترجمان، مشيرين في ذات السياق إلى واقع تدريس الترجمة المتخصصة في الجزائر وصعوبات تعليم الترجمة القانونية منها على وجه الخصوص في ظل الإكراهات اللغوية والفروقات الموضوعية.

      بالإضافة إلى ما سبق، نوه الأساتذة المتدخلون إلى مستويات المناورة في عالم الترجمة الدبلوماسية، وأسباب تقهقر تعليم الترجمة في الجزائر خلال العشرية الأخيرة، مع التركيز على القانون 1995 الذي يسطر النصوص الضابطة لمهنة المترجم الترجمان في الجزائر، ليخلص الملتقى في نهاية المطاف إلى جملة من التوصيات التي تؤطر لعملية الترجمة المتخصصة، الأمر الذي لا يتأتى إلا بالممارسة والبحث المستمر في آليات ووسائل هذه الأخيرة.

 

IMG 2048 IMG 2026
IMG 2028 IMG 2039