"انتفاضة ريغة سنة 1901" عنوان محاضرة نشّطها الباحث "شريف احمد"

09 Oct 2019

          

   نشّط الباحث "بن شريف أحمد" محاضرة بعنوان " انتفاضة ريغة سنة 1901"، اليوم 08 أكتوبر 2019 بقاعة العرض بالمكتبة المركزية، وهذا تلبية لدعوة جامعة الجيلالي بونعامة، حيث حضر اللقاء رئيس الجامعة البروفيسور "عيلام الحاج"، أساتذة قسم التاريخ.

  الباحث "بن شريف أحمد" كاتب وروائي ومهتم بتاريخ الجزائر وتاريخ المقاومة على العموم، و"انتفاضة ريغة سنة 1901 " على وجه الخصوص، حيث أصدر كتابا حول هذه الانتفاضة سنة 2008 ثم أصدر الجزء الثاني سنة 2009.

ملخص انتفاضة ريغة:

شهدت بلدية حمام ريغة وما جاورها بدائرة مليانة يوم 26 أبريل 1901 ثورة شارك فيها نحو 200 من الجزائريين ضد الاستعمار وإدارته. لقد خطّط لهذه المواجهة منذ يوم 22 أبريل، وانتشرت بسرعة لسرّيتها، لم يتمكن الاستعمار من تنبؤ ساعة وقوعها، أصابت المعمرين بالذعر، هؤلاء طلبوا النجدة وقاوموا المنتفضين لوفرة السلاح لديهم دفاعا عن أراضي اغتصبوها عنوة بتواطؤ الإدارة االاستعمارية وخدّامها من القيّاد الذين باعوا ضمائرهم لعدوهم. لقد كانت الأحداث دموية قتل فيها 6 معمرين، وعدد كبير من الجزائريين سواء خلال الأحداث، أو بفعل الإصابة بعد معاملةاللاإنسانية، أو في السجن بعد الحكم عليم بالأشغال الشاقة والسجن المؤبد، ورغم سرعة إخماد هذه الثورة من قبل الاستعمار، إلاّ أنها كانت محركة للجهاد بوازع ديني، ومحركة للشعور الوطني ووحدة الشعب إما بالتضامن مع مقاومة الشيخ بوعمامة، أو المحاولة في توزيع المقاومة عبر الوطن انطلاقا من القرى والبوادي كما كان الحال مع ثورة عين التركي بحمام ريغة.